-
من نحن؟
منظمة حقوقية إعلامية غير ربحية مستقلة مقرها لندن تسعى لدعم الحقوق الأساسية والمجموعات العرقية في الأماكن التي تضم أقل أعداد من المسلمين.
-
:رؤيتنا
التمكين السياسي والحقوقي والاقتصادي والاجتماعي للأقليات المسلمة الأكثر احتياجًا في العالم
-
:رسالتنا
المرصد أسس للدفاع عن ضحايا انتهاكات حقوق الإنسان في العالم ورفض المساس بالحق في الحياة والسلامة الجسدية والنفسية والحقوق المدنية والسياسية، وذلك عبر اللجوء أساسا إلى آليات القانون الدولي.
-
نعمل علي كسر الصمت حيال المجموعات والأشخاص الضحايا أو المهددين بالقتل خارج نطاق القضاء، والتعذيب والاعتقال التعسفي والاختفاء القسري، معتبرة أن المساس بالحق في الحياة والسلامة الجسدية والنفسية والحقوق المدنية والسياسية
-
نخطط لتنسيق وتشبيك عالمي قوي لحماية حقوق الإنسان،وتساهم أيضا في ملأ الفراغ المعلوماتي ذلك أن تنفيذ المهام العظيمة يتطلب معلومات دقيقة، مُحدَّثة بانتظام
-
نسعي لتعميم وتطبيق ثقافة حقوق الإنسان، بالعمل نشرها وتدربيها في المستويات المجتمعية التي تحتاجها وبالاخص المجموعات الأقل عددا من المسلمين
-
:أهدافنا
الضغط على حكومات الدول التي تضطهد مواطنيها من أقليات مسلمة ومهمشة بكل الوسائل المتاحة وباستخدام الأدوات التي نمتلكها لتحسين أحوالهم وتمكينهم من حقوقهم الأساسية.
-
قيادة التنسيق بين المؤسسات والمنظمات والجمعيات والاتحادات والمنتديات (الرسمية وغير الرسمية) العاملة في المجال الحقوقي لتحقيق تكامل نوعي بين احتياجات الأقليات وإمكانات المؤسسات.
-
صناعة وعى إعلامي مهني عالمي متزايد بقضايا الأقليات المسلمةغير مقتصر على منطقة أو عرق أو أزمة طارئة.
-
بناء قدرات الأفراد والمؤسسات عبر تدريب قادتهم ومؤسساتهم وتمليكهم الثقافة الحقوقية وطرق نشرها في المجتمع
-
استشراف مستقبل الأقليات المسلمةلتحديد حجم المخاطر التي ستوجهها لاسيما الأقليات الناشئة وأعضاء الجاليات الذين تحولوا لمواطنين في دولهم الجديدة
-
:قيمنا
الشفافية – العدالة – العطاء - السرعة
-
:أولوياتنا
ما هي الأقليات المسلمة الأكثر احتياجاً الموجودة في العالم؟
-
ماهي الأولويات الأكثر احتياجاً لدى الأقلية المسلمة؟
-
ما هي الموارد المتاحة للمساعدة لتوعية وسط المجموعات الأقل تواصلا؟
-
:مرجعيتنا القانونية
ننشط حقوقياً وفق "إعلان الأمم المتحدة بشأن حقوق الأشخاص المنتمين إلي أقليات دينية" لسنة 1992
-
مع من نعمل؟
نعمل مع المهتمين بالمدافعة الحقوقية سواء كانوا مؤسسات أو أفرادا علي المستوى الدولي والمحلي

راسلنا