الكشف عن تحقيق حكومي سري عن مساجد ومنظمات إسلامية في هولندا

كشفت صحيفة (NRC Handelsblad) الهولندية أن ما لا يقل عن 10 بلديات هولندية أجرت تحقيقا سريا تناول مساجد، ومنظمات، وجمعيات إسلامية، إضافة إلى أئمة مساجد، وشخصبات مؤثر في المجتمع المسلم في هولندا.

وأشارت الصحيفة أن التحقيق الذي كلف 300 ألف يورو، بتمويل من الوكالة الهولندية للأمن ومكافحة الإرهاب (NCTV)، وقامت بتنفيذه شركة استشارات خاصة تسمى (Nuance door Training en Advies)، قد شمل العديد من المدن الكبرى التي تتواجد بها جاليات مسلمة بشكل كثيف، والبلديات التي كلفت بالتحقيق السري هي روتردام ودلفت وألمير وآيندهوفن وهويزين ولايدسندام فوربورغ وزويترمير وفينيندال وهيلموند وإيدي.

وذكرت الصحيفة أن الهدف الأساسي من البحث هو معرفة خلفيات أئمة المساجد والمؤسسات والجمعيات المسلمة الفاعلة في هولندا، وتحري علاقتها بالتنظيمات الإرهابية المتطرفة.

ردود الأفعال:

عبرت منظمات وشخصيات إسلامية عن غضبها الشديد تجاه هذا التحقيق، الذي أدى إلى انعدام الثقة بين الحكومة والأقلية المسلمة في هولندا.

وقال مدير أحد المساجد الذي قامت الحكومة بالتحقيق فيه أنه يشعر بالخداع، بعد أن كانت العلاقة مع البلدية جيدة، إلا أن هذا التحقيق هز الثقة بينهم وبين البلدية.

“أوقفوا الشكوك في المجتمعات المسلمة…

هذه التحقيقات تشكل مخالفة مباشرة للقانون والدستور… إضافة إلى أنها تخالف مبدأ الفصل بين الدولة والدين الذي ندعي أننا نملكه”

نور الدين العوالي – سياسي هولندي، ومدير منظمة سبوير الإسلامية في هولندا

مسلمو هولندا

تقدر الإحصاءات عدد مسلمي هولندا بحوالي 70,000، أي ما يقارب 4% من السكان.

إلا أن هذه الإحصاءات اعتمدت بشكل كبير على الأصل العرقي لا على المعتقد الديني، ما يعني أنها أغفلت عددا كبيرا من المسلمين من السكان الأصليين.

على الرغم من وجود عدد من المظمات التي تمثل المسلمين في هولندا، والتي تقوم على المطالبة بحقوقهم، وتنظيم شؤونهم الدينية، إلا أن مسلمي هولندا يعانون بشكل كبير من ظاهرة الإسلاموفوبيا، لا سيما بعد تصدر بعض الممارسات لليمين المتطرف في السنوات الأخيرة، وبعض القوانين التي يتم طرحها كل فينة وأخرى، والتي تحرم المسلمين من بعض حقوقهم.

اليمين المتطرف والعداء للإسلام

ظهر اليمين المتطرف بشكل بارز في السنوات الأخيرة، لا سيما مع ازدياد عداء زعيم حزب “من أجل الحرية” الهولندي: خيرت فيلدرز، الذي اشتهر بعداءه الشديد للإسلام والمسلمين في هولندا.

خيرت فيلدرز – زعيم حزب “من أجل الحرية” الهولندي

دعا خيرت إلى حظر القرآن في هولندا بدعوى مخالفة نصوصه للقانون، كما طالب المسلمين بتمزيق نصف القرآن إذا أرادوا البقاء في هولندا، واتهم النبي محمد -صلى الله عليه وسلم- بالإرهاب والتطرف، إضافة إلى عدد من الممارسات والتصريحات المسيئة للإسلام والأقلية المسلمة في هولندا.

 

المصادر: NRC Handelsblad، الجزيرة مباشر، مرصد الأقليات المسلمة.

الرابط المختصر
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.