الأقليات المسلمة: تحاديات ومفاهيم ومقترحات

ورشة عمل عقدها مرصد الأقليات المسلمة بمشاركة 6 باحثين ومختصين

عقد “مرصد الأقليات المسلمة ورشة بمدينة القاهرة، تحت عنوان (الأقليات المسلمة .. مفاهيم وتحديات ومقترحات) وافتتحت أعمال الورشة بمقدّمة افتتاح أعمال الورشة ألقاها مدير الورشة فارس الصغير، الباحث بالمركز العربي للدراسات الإنسانية، تلتها كلمة للأستاذ عصام الدين سنان، الرئيس التنفيذي لمرصد الأقليات المسلمة، تحدّث فيها عن أصل مشكلة الأقليات المسلمة وتقاصر وتبعثر مجهودات مسلمي العالم الإسلامي في دعمهم، وطرح رؤيته للحلّ الذي يبدأ عبر طرح “استراتيجية شاملة” قدر الإمكان لتمكين ودعم واستنقاذ الأقليات المسلمة في أنحاء العالم.. وذلك ضمن مشروع “الشبكة العالمية للأقليات المسلمة – مؤاخاة”، التي تتضمّن عدة خطوات، بدأت بمرصد الأقليات المسلمة – وذكر أهم أهدافه-، وتأتي الخطوات الأخرى تباعًا وفقًا للجدول الزمني الموضوع. وأشار إلى أن هذه الورشة التأسيسية تسهم بشكل رئيسي في مشروع الشبكة.

بعدها عرض الباحثون الثمانية أوراقهم المقدّمة للورشّة، وذلك بواقع 20 دقيقة لكل باحث يطرح من خلالها ورقته، و20 دقيقة للنقاش المفتوح بينه وبين الحاضرين حول مضمون الورقة:
الورقة الأولى: “مصالح الأمة الاستراتيجية في دعم أقلياتها”، قدّمها د. سعيد سيلا، الأمين العام لاتحاد علماء أفريقيا، رئيس جامعة الساحل بمالي، وأشار فيها إلى أن أبرز المصالح الاستراتيجية للأمة عبر دعم أقلياتها تتمثّل في:
الورقة الثانية : “مفهوم الأقلية المسلمة “ قدمها عصام الدين سنان الرئيس التنفيذي لمرصد الأقليات المسلمة عرف فيها مصطلح الأقلية في اللغة و الاصطلاح وبين بعض الجهود في تعريف الأقلية المسلمة وألقى الضوء على أهم مشكلات الأقليات المسلمة.
الورقة الثالثة: “واقع الأقليات المسلمة ومشكلاتها الأساسية”، قدّمها د. أبو بكر عبد سليم، أستاذ العلوم السياسية، مستشار سفارة طاجيكستان بالقاهرة. وبدأها بالتطرّق إلى مفهوم الأقليات، وناقش مسألة التعداد وتأثيره في اعتبار الأقليات، ثم تحدّث عن كيفية نشأة الأقليات ذاكرًا أسباب محدّدة على رأسها: الهجرة أو التهجير.
الورقة الرابعة” مسارات/آليات تمكين الأقليات المسلمة داخل دولها”، قدّمها د. عصام عبد الشافي، أستاذ العلوم السياسية. وبدأ حديثه بالتطرق إلى إشكالات تتعلّق بالمفاهيم (أقلية – مسلمة – تمكين)، وقواعد البيانات، والدولة المركز.
الورقة الخامسة “سبل صناعة وعي دائم بقضايا الأقليات المسلمة”، قدّمها د. رضا عكاشة، أستاذ الإعلام بجامعة الأزهر. وبدأها بالحديث عن مفهوم الوعي، وذكر أن مراحله أو مستوياته المعرفية، خمس مراحل: المعرفة ثم الاهتمام ثم الإدراك ثم التصرف والسلوك، وأخيرًا التذكّر الدائم وحمل الهمّ. وفصّل الكلام في كلٍ.
الورقة السادسة: “أهم المدعّمات المطلوبة لبناء استراتيجية تمكين للأقليات المسلمة”، قدّمها د. الهيثم زعفان، رئيس مركز الاستقامة للدراسات الاستراتيجية. ابتدأ بالحديث حول إشكالات تتعلّق بضبط المصطلحات وضرورة حسمها. ثم استعرض بشكل تفصيلي أهم الدعائم الاستراتيجية لتمكين الأقليات.
الورقة السابعة: “أهمية وسبل تأسيس جهة حقوقية عالمية للدفاع عن الأقليات المسلمة”، قدّمتها د. أسماء أبو يوسف، باحثة الدكتوراه في العلوم السياسية. وبدأت حديثها بمحاولة لتحرير مصطلح “الأقلية”، وبعض معاييرها وتصنيفاتها.
الورقة الثامنة: “أسس استراتيجية لمواجهة تعلّم العجز عند الأقليات المسلمة”، قدّمها د. فرحاتي السيد فرحاتي، الأستاذ بكلية التربية والمركز القومي للامتحانات بالقاهرة. وبدأ حديثه بتوضيح مفهوم العجز عبر التمثيل بالثورة المصرية، وكيف أنها انتقلت بالمجتمع من حالة العجز الجمعي إلى حالة التفاؤل ثم حالة الأمل. ثم تطرق إلى الحديث عن أسباب ومكوّنات العجز وتجليّاته، واستعرض لأساليب التفسير المتصلة بالعجز (الداخلي/الخارجي – الشمولي/المحدود – التفاؤلي/التشاؤمي).

يمكنكم الاطلاع على الدراسة كاملة، عبر الرابط التالي:
الأقليات المسلمة: تحديات ومفاهيم ومقترحات

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.